أخبارأخبار العالم

العراق يؤكد ضرورة معالجة أوضاع رعاياه في مخيم الهول شمال شرق سوريا

شدد العراق على ضرورة معالجة أوضاع رعاياه المحتجزين في مخيم الهول شمال شرق سوريا.

وقال مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي في بيان أمس الخميس إن أكثر من نصف سكان المخيم من العراقيين، ومعظمهم نساء وأطفال.

ولفت الأعرجي إلى أن “الظروف غير الملائمة في المخيم يمكن أن تنشئ جيلاً من العصابات المتطرفة التي تتغذى على العنف والعداء”، محذراً من عدم معالجة أوضاعهم.

وأضاف الأعرجي أن هذا العام تم الإبلاغ عن حوادث خطيرة داخل مخيم الهول شملت منها الكثير من العراقيين.

وعن عودة العراقيين من المخيم إلى بلادهم أكد الأعرجي أن “جميع العائدين والذين سيعودون مستقبلا هم من فئة النساء والأطفال، وتخضعهم الحكومة للفحص الأمني”.

ويضم مخيم الهول آلاف الأشخاص من عوائل عناصر تنظيم داعش، من جنسيات مختلفة، وترفض دولهم الأصلية استعادتهم بسبب مخاوف أمنية، على الرغم من مطالبة الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا تلك الدول بالتحرك لحل هذا الملف المعقد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق